بوكسر أم صبري
نيسان / ابريل 2013
English Francais

في هذا العدد

كتاب "الذّاكرة المُلهمة" حين تتزاحم الحكايا
بوكسر إم صبري
جيرة في ضيافة أهالي أبو نصير
وامتلكنا الأرض مرّتين.. تجوال في عارورة
قراءة في منح سفر للعام 2012

تواصلوا معنا

Share this issue on Facebook
Tweet this issue

اشترك في النشرة الإخبارية

اضغط هنا للاشتراك في النشرة الإخبارية

عن الملتقى

الملتقى التربوي العربي هو مبادرة أهلية غير هادفة للربح تنشط في العالم العربي في مجال العمل المجتمعي والشبابي بالتركيز على مفاهيم التعلّم والتعبير عن الخبرات والبناء المجتمعي. يهدف الملتقى التربوي العربي إلى المساهمة في نهضة ثقافية عربية نابعة من المعارف والخبرات الكامنة في المجتمعات العربية، كما يحاول الملتقى أن يطور رؤيا مشتركة حول التعلّم في العالم العربي، رؤيا نابعة من المبادرات الأصيلة التي تبني على ما يقوم به الناس وعلى التربة الثقافية المحلية بتفاعلها مع الحضارات العالمية.

اخبار منح سفر

قدم برنامج سفر خلال شهر آذار/ مارس منح لكل من:

محمد سراج من مصر للسفر الى المغرب والمشاركة في تسيير ورشة لتصنيع الدمى والعرائس البيئية وتقنيّات التّحريك وهذه الورشة بتنظيم من جمعية الوجه الجديد للمسرح والسينما في المغرب/ تاونات.

محمد ممثّل و مُخرج مسرحي من مواليد الرباط 1980. تخرّج من معهد الصّحافه والخدمات الإعلاميه في الدّار البيضاء. ثمّ تفرّغ للعمل بالمسرح، قدّم العديد من العروض المسرحية، مهتمّاً بمسرح المونودراما، منها مسرحية "الصّورة" أخذ عنها جائزة أحسن ممثّل في مهرجان مسرح الشّباب بمدينة فاس.

هبة حرحش من فلسطين للسفر إلى تونس للمشاركة فى عرض فى للرّقص المُعاصر بعنوان "إلى حد ماء"، من إخراج وتصميم مصمّمة الرّقص التّونسية "نوال اسكندرانى"، و من إنتاج الجمعية التّونسية للفُنون والبيئةArt Envie . هبة راقصة باليه ومعاصر في سرية رام الله في فلسطين، بدأت الرّقص منذ العمر عشر سنوات وتعلمت الرقص مع سرية رام الله الأولى.

تأملات

إنّ مشاركتي كانت بالنسبة لي كانت مهمة جدا للاستفادة من المدريين في الورشة والتجارب الشخصية للمشاركين في الورشة. بعد وصولي الإسكندرية في يوم الأحد 32 ستمبر2012 كنّا مع موعد العرض الأول للافتتاح الذي تقدمة فرقة "احدث الفقاعة" من صربيا. في اليوم التالي كنّا مع موعد للبدء في التّدريب، وكان عدد المشاركين يصل إلى 15 ليتقسم الى مجموعتين الأولى خاصة بتصنيع الدمى وقد شاركت فيها والثانية خاصة بالتحريك؛ وذلك بعد أنْ تمّ التّعرف على جميع المشاركين في الورشة وجنسياتهم فكان هناك المصري واللبناني والسوري والفلسطيني والأردني والتونسي وأخيرا إنا اليمني بعدها تم سرد لنا أسطورة نرويجيّة (The trolls)وإضافة عليها وموسيقى شرقيّة لتكن هي المخرج من هذه الورشة بتقديم عرض مسرحي يعرض على الجمهور في ساحة مكتبة الإسكندرية أخر يوم في المهرجان. لقراءة المزيد.

بانتظار مشاركاتكم معنا

تسلّط النّشرة الضوء على أخبار الملتقى التربوي العربي وشركائه بشكل خاص، بالإضافة إلى بعض المقالات ذات الصلة، ويسعدنا أن تشاركونا أخباركم وفعاليالتكم وتأملاتكم من خلال إرسالها لنا على البريد الإلكتروني التالي : Alhareth@almoultaqa.com

فرص وفعاليات

المنح الإنتاجية للمشروعات الإبداعية للشبان والشابات العرب - المورد الثقافي، لقراءة المزيد.

اتصلوا بنا

الأردن:
6 شارع فارس الخوري - الشميساني
ص . ب 940286
11194 عمان الأردن
هاتف: 96265687557 +
فاكس: 96265687558+

e-mail: info@almoultaqa.com
web: www.almoultaqa.com


فلسطين:
بناية أحمد حمّاد الطابق الرّابع، البيرة، فلسطين
ص . ب 4361
هاتف: 9722961829+ أو 972599127223+

 

هذا المشروع بدعم من
الإتحاد الأوروبي

كتاب "الذّاكرة المُلهمة" حين تتزاحم الحكايا

إنّ تحويل حوارات ندوة أو لقاء ما إلى نصّ مكتوب ومفهوم للقارئ الذي لم يحضر ذلك اللقاء مهمّة صعبة، ويكمن التّحدّي الرّئيسي في نقل زخم وحيويّة وغنى الحوارات التي دارت بين المُشاركين. وتزداد المهمّة صعوبة حين يكون هذا اللقاء حميميّاً وغنيّاً كما كان لقاؤنا في "حريصا".

ضمن البرنامج المُشترك "حكايا" نظّم المُلتقى التّربوي العربي "الأردن" ومركز الجنى "لبنان" لقاءً إقليميّاً حول الذّاكرة المُلهمة خلال الفترة ما بين 19-21 أيّار 2011 في حريصا – لبنان. كان الهدف من اللقاء تطوير فهم معمّق حول مُختلف المُبادرات الرّياديّة التي تُلهم فيها الذّاكرة الإنتاج الثّقافي، وإنتاج أدوات تعلّميّة تفاعليّة، والمُحاولة بشكل جماعي للتّوصّل إلى فهم وإدراك المعاني والتّجليّات المُختلفة للذّاكرة المُلهمة، إضافة إلى تطوير رؤيا مُشتركة مُتجدّدة للعمل المُستقبلي في هذا المجال.

خرج عن هذه اللقاءات كتاب "الذّاكرة المُلهمة، الذي يقع في 101 صفحة، صدرت الطّبعة الأولى منه في الأردن 2012، بتنفيذ مساهمة من مجموعة من أصدقاء برنامج حكايا، وبإشراف من طاقم عمل المُلتقى التّربوي العربي ومركز المعلومات "الجنى". جاء فيه مجموعة من الحكايات والقصص لمُشاركين في اللقاء بما يسمح بإعادة النّظر في مفهوم التّعلّم، ويعكس ثمرة الأجواء في لقاء حريصا ضمن أربعة محاور بعد المُقدّمة والتّوطئة كالتّالي، إعادة تعريف الكلمات، وقصص شخصيّة ومبادرات وسير ذاتيّة.

ويحتوي، إذاً، هذا الكتاب على نصّ الأوراق المكتوبة التي قدّمت خلال لقاء "حريصا"، وملخّص العروض الشّفويّة للمُتحدّثين في الجلسات المُختلفة، وبعض المُداخلات المُتعلّقة بالتّأمّل في التّجربة و / أو إعادة تعريف الكلمات. سنحت الفًرصة لأغلب المُشاركين لمُراجعة المادّة المُدرجة باسمهم في هذا الكتاب، لكنّنا في النّهاية نتحمّل وحدنا المسؤولية عن أيّة أخطاء بالتّأكيد غير مقصودة. من البديهيّ أيضاً أنّنا لنْ نتمكّن من نقل أجواء جلسات الدّبكة والغناء ورواية القصص وعرض الأفلام التي كانت تتمّ خلال اللقاء أو في الأمسيات التي خصّصناها لتبادل التّجارب الفنيّة، أو الحوارات حامية الوطيس على طاولة الغداء أو العشاء، إلّا أنّنا نأمل من خلال قراءة هذه المادّة المتنوّعة أنْ يكون القارئ فكرة عن نماذج من مبادرات استلهمت في عملها، وأمثلة عن كيف يمكن أنْ نحوّل الذّاكرة إلى عمل ملهمٍ لنا وللآخرين.

منذ البداية قرّرنا بأنّ عمليّتي التّصميم والتّحرير ستسيران يداً بيدّ. فكان اللقاء الأوّل بيني وبين ماهر شريف في عمّان في شباط / فبراير 2012 لوضع تصور للكتاب من حيث الشكل والمضمون، بناءً على محضر اللقاء والأوراق التي قدمها المُشاركون. ولأن اللقاء كان تفاعليّاً بشكل كبير، لم تقتصر المحاضر على الأوراق والنّقاشات، بل تعدّتها لتشمل عمليّة إعادة تعريف للكلمات وحكاية قصص شخصيّة مرتبطة بموضوع اللقاء، لتعكس فعلاً مبدأنا الرّئيسيّ في حكايا، ألا وهو أن التّعلّم يبدأ من القصص الشّخصيّة والجماعيةّ، ومن إعادة تعريف الكلمات التي نستخدمها.



من كتيب "الذّاكرة المُلهمة":

نصّ مبني على رواية هالة زكارنة التي حكت ما شهدته من مجزرة مخيم جنين، حكته فيحاء عبد الهادي، عنوان النّصّ (قالت شهرزاد) "...تحدّثت هالة عن استشهاد زوجها ، وعن أيّام الرّعب السّبعة التي عاشتها داخل بيتها قبل أن تتمكّن من دفن رفيق عمرها. ما حدث أيّها الجمهور السّعيد، ذو الرّأي الرّشيد، أنّ عطيّة أبو رميلة، الذي لم يصدّق بعد نبأ استشهاد ابنه البكر هاني، قبل يومين اثنين؛ أراد أنْ يتفقّد غرف بيته، إثر القصف المسعور على مخيّمه، غير عابئ بانهمار الرّصاص المجنون، وعندما وصل إلى واحدة من الغرف، زحفاً على القدمين؛ عاجله القنّاص برصاصتين، فالتحق بولده ليصبحا شهيدين..."

الرّبط بين الأزمة والتّعبير عن المسكوت عنه، حكاه محمود بدر "إسقاط النّظام كان هدفي من الثورة، كما كان هدف الملايين من النّاس. وكان لديّ هاجس خوف حول أمي وأبي الذي كان يحدّثني دائماً عن إنجازاته، تماماً كان جدّي يحدّثني عن حرب الخمسين، إصرارنا على الهدف يوم 25 يناير، كان سببا في القبض علينا ولتعرضنا لإهانات بالغة من قبل رجالات الأمن الذين اقادونا إلى مديريّة الأمن والنّيابة، ومن ثمّ رحّلونا إلى سجب العرب، وهو خاص بالمُعتقلين السّياسيين، ويحتوي على جميع أساليب التّعذيب والإرهاب حيث اعتقلنا لأربعة أيّام.

للحصول على نسخة من الكتيب عن طريق موقع أزكى دنيا www.azkadunya.com.

بوكسر إم صبري
حكاية يرويها الحكواتي الفلسطيني حسين لوباني، بعنوان بوكسر أم صبري، يتحدّث فيها عن محطّة من أيّام طفولته حيث كانت ملابسه تُسرق في كلّ مرّة ينزل فيها مع أصدقائه من أبناء الدّامون للبحر، وعن محاولته الدّائمة للحفاظ على ملابسه كي لا يعود عارياً للمنزل، حتّى يصل في خاتمتها ليسلط الأنظار على مشاكل مجتمعيّة بالحديث عن قضيّة في حياته من واقع الأطفال ومثال على واقع الفقر الذي عاشه الفسطينيون عام 1954 في لبنان بالرغم من المُساعدات الأمريكية المقدمة، يصفها بطريقة تهكّميّة ساخرة تستند على واقع. يحكيها بشكل بسيط، لكنها تعكس في فحواها مجموعة من القيم التي تحكم مجتمعه في حينه.

تتجلّى هذه الحكاية بين مجموعة من الحكايات التي سجّلت ضمن مشروع حكايا، وأشرف على تنفيذها مركز المعلومات العربي للفنون الشعبية /الجنى، والتي تعكس معارف وتجارب حيّة من حياة الاستاذ لوباني، وتعكس بحثه واهتمامه في الفلكلور والتراث الفلسطيني، وحرصه على تناقله ليكون إرثاً للأجبال القادمة.

استمع للحكاية من خلال الدخول للرابط التالي:


 
 
 
جيرة في ضيافة أهالي أبو نصير

سماح السباعنة - منسقة برنامج جيرة

يوم الخميس 21\3\2013 الذي يصادف عيد الأم وأوّل أيّام الرّبيع، ذهبنا في مشوار جيرة إلى منطقة "أبو نصير" الذي نظمته السّيدة جنان المساعيد وهي عضو مؤسّس في مُبادرة جيرة وتعمل كمشرفة اجتماعية في منطقة أبو نصير كانت أكبر مثال حي على كرم الاستضافة في المنطقة... ولا أستطيع الوصف كم كان هذا المشوار مميّزاً، حيث التقينا أثناءه بأناس مُلهمين فكانت تجربة فريدة للجميع، وكان هناك أفراد من مؤسسات مختلفة حكوميّة (مكتبات أمانة عمّان) وأهلية محليّة (الملتقى التربوي العربي - كتابي كتابك – نحن نحبّ القراءة) و(مؤسسة جنى) من لبنان.

بدأ المشوار بالانطلاق من أمام الملتقى التربوي العربي في الشميساني إلى منطقة أبو نصير التابعة لأمانة عمان حيث كان استقبالاً جميلاً للجميع، تمّ التّعرف على مديرة المنطقة المهندسة رنا الجغبير والتّعريف بمبادرة جيرة، كما وعرّف المشاركين عن أنفسهم وإلى أي مؤسسة ينتمون وعلمنا أن إسكان ابو نصير من أكثر المناطق تنظيماً حيث الهواء نقي جداً والمنطقة جبلية مغطاة بالأشجار. تجوّلنا في شوارعها المطلّة على الأحراش، ثمّ ذهبنا إلى مشتل أبو نصير حيث تمّ التحدّث والنّقاش عن ارتباط الزراعة بالثّقافة والفنون فلا يوجد ما يخصّ الإنسان دون أن يكون ذو صلة بالزّراعة، وكان الحديث لطيفاً جدا بين الأشجار والنباتات، لحسن حظنا، كان الجوّ أكثر من جميل وخصوصاً مع الشّاي بالميرمية، زرعنا أشتالاً لورود ملونة وشعرنا أننا نعود ولو قليلا إلى أصولنا وفطرتنا بالعودة إلى الأرض والتراب والنبات. وقد قدّم لنا أعضاء المشتل هدايا عبارة عن شتلة لكل مشارك\ة بالمشوار.

لقراءة المزيد حول زيارة أبو نصير ادخل على الرابط التالي: http://bit.ly/ZDiKG7
.

 
 
وامتلكنا الأرض مرّتين.. تجوال في عارورة
 
 

يحيى ناجي: المقولة التي خطرت ببالي في تجوال عارورة "من يتجول في الأرض يمتلكها... ولكن من لا يعمل في الأرض لن يمتلكها أبداً" ونحن قمنا بالأمرين.. تجوّلنا وعملنا.. فامتلكنا الأرض مرتين.

أحمد سبسوب: مثل أيّ تجوال أخرج إليه بكل ما فيه من طاقة، بكلّ حيوية، بكل حب للأرض والنّاس والأصدقاء المتجوّلين.. التجوال مميّز بروح التّعاون بين المتجولين، لغة الحب بكل تجوال وخاصة هذا التجوال لغة لا يفهمها أحد نخبره عنها. كل ما تعلمه هو أن تكون بين الكثير ممن يعطونك أملاً بالحياة والاحترام والتعاون.. والأجمل هو أنْ يكون بيننا أصدقاء متجوّلون يسيرون على نفس الخطى التي نخطوها سويّة، فترى التجوال يحمل التعاون والنظام والحب والاحترام بشكل تلقائي، بدون فوارق أنت من أي بلد؟ عنوانك الوحيد "أنت فلسطيني" تتجول في هذه الأرض حتى تجسد الانتماء لها وتبوح بكلّ ما فيك بحبها ومن عليها...‬

خضر نجم: التجوال، أنّك متجوّل بأرضك تتعلم وتعلّم.‬

محمد حمدان: وفي نهاية اليوم، بدأ المتجولون بالتوجّه للحافلات، وأنا أفكر هل فعلا انتهى هذا اليوم! في طريق العودة، مثقلون بكم الجبال التي رأيناها، متعبون بكمّ الخطوات التي مشينا، ورؤسنا تصدح بكلّ الكلام وكل الأغاني. ونظل نغني بلسان الحسن "ومسّاك بالخير واحنا توّنا جينا"... التجوال لا ينتهي أبداً

للاطلاع على فيديو خاص بالتجوال:


 
 
قراءة في منح سفر للعام 2012
 
 

عمل برنامج سفر خلال العام 2012 بكل ما لديه من موارد وإمكانيّات وبالتشبيك مع موارد أخرى من مشاريع الملتقى ومؤسسات شريكة ومانحة على تقديم العديد المنح للشباب، بعد الاطلاع عليهم من قبل لجنة التّصويت على الطّلبات والتواصل مع المتقدمين لانتهاج أفضل الخيارات.

دمجت إدارة برنامج سفر في تقديم المنح بين أكثر من مورد، فدون النّظر إلى الجهة المُموّلة للمنحة، يرغب البرنامج بالاتفاق مع برامج ومؤسسات أخرى تقوم بتمويل منح، الانضمام لقاعدة سفر ونشر ثقافة سفر خلال المجموعات الخاصة بها، والتي تتيح للبرنامج ليس فقط الانتشار بل أيضا تسهيل عمل هذه المؤسسات. يتم الاتفاق مع البرامج والمؤسسات على هذه الآليات والاتفاق معهم أنه برغم توفيرهم للتمويل المادي للمنحة، إلا أن معايير سفر هي التي تنطبق على المتقدّم ليتمكّن من الحصول على المنحة.

تعتبر الطّلبات التي قدّمت من خلال البرنامج أقل من السّنوات السابقة، وكان أهمّ الأسباب انعكاس واقع عدم الاستقرار السّياسي لعدد من الدّول العربية بحيث أصبحت الدول العربية التي من الممكن السفر إليها محصورة بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية، بالإضافة إلى صعوبة الحصول إلى تأشيرات السفر للدخول إليهم. وخوف الشباب أنفسهم من السفر إلى بلاد غير مستقرة واحتمالية حصول مشاكل في أي وقت. وبالتوجه العام حالياً للشباب سياسي، محلي... فليس لديهم وقت للتفكير بالسفر إلى دول أخرى والتّعلم قبل تخطي هذه المرحلة.

وبهذا، تقدّم خلال العام 2012 ما مجموعه 154 طلب، مئة منها كانت لا تنطبق عليها معايير سفر أو أنّها طلبات تفتقد الكمّ اللازم من المعلومات، رشحت منها إلى لجنة التّصويت طلب 53 شابّ وشابّة عرب موزّعين على الدّول العربية "الجزائر، موريتانيا، الأردن، سوريا، تونس، فلسطين، لبنان، مصر، اليمن، لبنان، المغرب، السودان" للحصول على منح سفر لدول عربية للمشاركة في فعالية أو التّجاور أو التزّاور. تمّ قبول 39 طلب، ونُفّذ منها 28 منحة من برنامج استكشاف وبرنامج حكايا، وصندوق جائزة الملك عبد الله الثّاني للتميّز.

وبهذا، تقدّم خلال العام 2012 ما مجموعه 154 طلب،53 طلب عرضوا على لجنة التصويت أما ما تبقى لم يتم عرضه حيث انها لا تنطبق عليها معايير سفر أو أنّها طلبات تفتقد الكمّ اللازم من المعلومات، كانت الطلبات مقدمة من شباب وشابات عرب من مختلف الدول العربية "الجزائر، موريتانيا، الأردن، سوريا، تونس، فلسطين، لبنان، مصر، اليمن، لبنان، المغرب، السودان" وكانت لأهداف مختلفة فمنها ما قدم للمشاركة في فعالية أو التّجاور أو التزّاور.

توزّعت المنح بين بين ذكور وإناث بواقع 13 منحة لإناث و20 منحة لذكور، يقع منهم 13 شخصاً في الفئة العمرية 21 – 25 عاماً، يقع 11 منهم بين الأعمار 26-30 عام، و4 أشخاص بين الفئة العمرية من 31 – 35 عاماً.

تفاصيل الطلبات

إجمالي عدد الطلبات التي قدمت للبرنامج: 154 طلب
الطلبات التي عرضت على لجنة التصويت: 53 طلب
الطلبات الموافق عليها: 39 طلب
عدد الأفراد اللذين لم يسافروا: 11 شخص
• الطلبات الممولة من برنامج استكشاف/الاتحاد الأوروبي: 4
• الطلبات الممولة من برنامج حكايا: 20
• الطلبات الممولة من صندوق جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز: 4

 
 

You have received this email because you are a member/subscriber of www.almoultaqa.com When you joined this program, you agreed to receive periodic mailings of items we think you might find interesting , to unsubscribe click here