Capacity Building Workshop
لماذا بيت الحكمة؟
آذار 2012
English Francais

في هذا العدد

الملتقى التربوي العربي يطلق مشروع عمان مدينة تعلُمية ومضيافة
الملتقى يبجث عن "جيران جُدد" في المكتب
تدشين المرحلة الثانية من برنامجه "استكشاف
حكاية ربيع : من يكتب التاريخ؟
لماذا بيت الحكمة بقلم منير فاشه
ثلاث ساعات من كازبلانكا بقلم سعاد نوفل
موارد عربية

تواصلوا معنا

Share this issue on Facebook
Tweet this issue

اشترك في النشرة الإخبارية

اضغط هنا للاشتراك في النشرة الإخبارية

عن الملتقى

الملتقى التربوي العربي هو مبادرة أهلية غير هادفة للربح تنشط في العالم العربي في مجال العمل المجتمعي والشبابي بالتركيز على مفاهيم التعلّم والتعبير عن الخبرات والبناء المجتمعي. يهدف الملتقى التربوي العربي إلى المساهمة في نهضة ثقافية عربية نابعة من المعارف والخبرات الكامنة في المجتمعات العربية، كما يحاول الملتقى أن يطور رؤيا مشتركة حول التعلّم في العالم العربي، رؤيا نابعة من المبادرات الأصيلة التي تبني على ما يقوم به الناس وعلى التربة الثقافية المحلية بتفاعلها مع الحضارات العالمية.

تأملات

حكاية تجربة - عبد العزيز فيفرة

هي حكاية بدأت كفكرة صغيرة لتكبر مع منحة سفر فتصبح حقيقة بين عالمين بعيدين جغرافيا ، هي حكاية تجربة مليئة بالمغامرات و التحديات ، هي حكاية إستكشاف و تأمل في عالم لم أكن أعرفه من ذي قبل .... نعم هي حكاية سفري الى مصر من أجل زيارة مبادرة شبابية مجتمعية ألا وهي مبادرة مركز الأطفال العاملين بالجيزة بمصر . لماذا مصر ولماذا هذه المبادرة ....لأنه وبكل بساطة تربطني علاقة من مثلها ألا وهي برنامج شباب من أجل التغيير ، هذا البرنامج الذي منحني الدعم المعنوي والمادي لمشروعي بالجزائر وهو مشروع تعليم الكمبيوتر للمرأة المحرومة ، لهذه الأسباب كانت الوجهة الى مصر. لقراءة المزيد.

اخبار منح سفر

يستمر استقبال طلبات منح برنامج سفر/ استكشاف على مدار الشهر، وتنظر لجنة اختيار المنح في الطلبات المقدمة في الأسبوع الاول من كل شهر، على أن يتم تقديم الطلبات قبل موعد السفر بشهر على الأقل.
للمزيد من المعلومات:mailto:info@safarfund.org

فرص وفعاليات


أيام الفداوي في تونس
نداء للمشاركة في ندوة علمية دوّلية: الحكاية الشعبية والتواصل الثقافي

بإنتظار مشاركاتكم معنا

تسلط النشرة الضوء على أخبار برامج الملتقى التربوي العربي، كما تستعرض مجموعة من الأخبار القصيرة وعدداً من الفعاليات المقبلة. يسعدنا أن تشاركونا أخباركم وفعاليالتكم، بإمكانكم أرسالها إلينا على البريد الإلكتروني: suad@almoultaqa.com

شاهدوا البث المباشر للقاء حكايا

بإمكانكم متابعة التوثيق المصوّر لفعاليات لقاء حكايا "حكاية ربيع : من يكتب التاريخ؟" والذي سيعقد في الإسكندرية من 23- 26 ابريل، من خلال الإنترنت على الرابط:
tv.wupy.org


اتصلوا بنا

6 شارع فارس الخوري - الشميساني
ص . ب 940286
11194 عمان الأردن
هاتف: 96265687557 +
فاكس: 96265687558+

e-mail: info@almoultaqa.com
web: www.almoultaqa.com

الملتقى التربوي العربي يباشر العمل على مشروع عمان مدينة تعلُمية ومضيافة

سعيا منه لاستعادة النسيج القيمي والإنساني لمدينة عمان كمركز حضري تعلّمي ومضياف يحتفي بغنى المدينة وتنوعها بأهلها وضيوفها وحرفهم ومعارفهم وفكرهم، باشر الملتقى التربوي العربي بالشراكة مع مديرية الثقافة في أمانة عمان الكبرى مشروع "عمان مدينة تعلمية ومضيافة" يتضمن المشروع استعادة كلمات تعكس احترام قدرة الناس الفطرية على التعلم، كما تعكس التنوع والتعددية في معاني وطرق التعلم كلمات مثل: "مجاورة، وحكمة، وروح ضيافة"، وأن ما يحتاجون إليه هو أجواء غنية حيوية حقيقية من أجل التعلم والنمو للوصول إلى نقلة نوعية ثقافية في منظورهم.

ويهدف المشروع إلى تطوير مفهوم ونموذج للمدينة العربية التعلّميه والمضيافة، وتوثيق التجربة وتعميمها والكشف عن الكنوز غير المرئية في المدينة وأهلها، وتوفير هذه المعلومات لكل المعنيين. وتحويل مساحات المدينة (مكتبات، قاعات، مسارح، بيوت، مؤسسات، وحدائق) إلى مساحات تعلّم مفتوحه للجميع.

ويسعى المشروع، في مرحلته الأولى، من خلال فريق العمل والذي يجتمع مرة كل أسبوعين إلى إنشاء شراكات وتطوير وحشد الدعم حول ميثاق المدينة التعلمية والمضيافة. وإطلاق قاعدة البيانات التي قد تحتوي بالإضافة إلى "خارطة عمان مدينة تعلمية ومضيافة" معلومات ثقافية وفنية وأدبية ورياضية وحرف يدوية وقانون وبيئة وتطوع وتكنولوجيا وسياسة الخ.. لتكون المساحات مفتوحة لمختلف الأشخاص مهما كان موقع سكنهم، جنسيتهم، هويتهم العرقية أو الدينية، وأن تسعى بجد نحو هذا التوجه المضياف.

الملتقى يبجث عن "جيران جُدد" في المكتب

يتوفر لدى الملتقى التربوي العربي مساحة للإيجار في مقره الرئيسي الواقع في عمان/ الشميساني خلف مجمع النقابات، شارع فارس خوري (6) حيث يرحب بانضمام جيران جدد إلى مكاتبه وتأجير بعض مرافقه بأجور رمزية تذهب لدعم برامج الملتقى.
المرافق المتوافرة هي:
غرفة (إقامة): الغرفة واسعة تتسع لشخصين، وذات مدخل ومنافع منفصلة عن مقر الملتقى، مزودة بكافة التجهيزات اللازمة للإقامة، بالإضافة لتوفر العديد من الخدمات (انترنت، تلفزيون، ساتلايت، مشغّل أفلام، آلة قهوة، مدفئة، مروحة كهربائية.
قاعة إجتماعات: وهي صالة مؤثثة تتسع لأكثر من 30 شخص، مزودة بطاولتي اجتماعات إحداها كبيرة تتسع ل 10-12 شخص، وأخرى مستديرة تتسع ل 6 أشخاص، إضافة الى طقم جلوس، ويتوفر فيها خدمة الإنترنت.
غرفة واسعة : مؤثثة بثلاثة مكاتب ومكتبة ويتوفر فيها خدمة الإنترنت، وجهاز هاتف.
لللمراجعة والاستفسار: هاتف: 5687557 06 أو info@almoultaqa.com


غرفة إقامة الملتقى

تدشين المرحلة الثانية من برنامج "استكشاف"..

نظرا للنجاح الذي حققه برنامج استكشاف في مرحلته الأولى، ارتأى الملتقى التربوي العربي الاستمرار قدماً في البرنامج، وتدشين المرحلة الثانية منه بالشراكة مع صندوق (Roberto Cimetta Fund) في فرنسا، والمؤسسة الدولية للإبداع والتدريب (I-ACT) في مصر، بدعم من الاتحاد الاوروبي. وسيتم اجتماع المؤسسات الداعمة للتجوال بالإسكندرية في حزيران 2012 لتتبع أثر التجوال على فئات الشباب المستهدفة وقياس الأثر المحقق منه.
ويهدف البرنامج إلى التشبيك مع كافة الأطراف المعنية بدعم التجوال في منطقة حوض المتوسط بشكل عام، والعالم العربي بشكل خاص، لبناء قاعدة للتنسيق والحوار وتبادل الخبرات وزيادة الدعم المتاح لتجوال الشباب الفنانين والمبادرين. وكذلك إطلاق حملة مناصرة وضغط لإزالة العوائق المختلفة أمام سفر وتجوال الشباب العربي المبادر والفنانين العرب في المنطقة.

ويسعى البرنامج إلى تكوين صناديق سفر المحلية في عدة دول عربية انطلاقا من مبادرة الشباب والشابات فيها، وتنشيط الحملات المجتمعية من خلال رحلات ولقاءات التجوال الداخلية، وعقد لقاءات إقليمية للحوار والبناء الفكري انطلاقا من التجارب المجتمعية للشباب العربي المبادر، وتطوير قاعدة بيانات "دليل استكشاف" انطلاقا من مدن مختارة تركز على تحديد مواطن التعلّم في تلك المدن، ومساعدة الشباب والشابات على التواصل معها. ويقوم البرنامج بالبحث والتوثيق والتقييم المستمر عن التجوال وأثره، وعقد ندوات دراسية حول التجوال لعرض النتائج والخبرات المختلفة، والاستمرار في تقديم "منح سفر" للتجوال من أجل التعلم في العالم العربي.

وكجزء من التشبيك مع الاطراف المعنية بدعم التجوال، قام الملتقى التربوي العربي بالانضمام إلى شبكة
 On the Move( on-the-move.org) التي تعمل في اوروبا وحول العالم، بهدف تشجيع وتسهيل التجوال عبر الحدود وأيضا تشجيع التعاون ما بين الجهات العاملة بالمجال الثقافي والفني.

برنامج حكايا، يعقد لقاءه حكاية ربيع : من يكتب التاريخ؟ في الإسكندرية من 23- 26 ابريل..

ضمن برنامج حكايا، يعقد الملتقى التربوي العربي، بالتعاون مع مسرح البلد، المؤسسة الدولية للإبداع والتدريب (Act - (Iوفرقة الورشة من مصر، ومن لبنان مركز الموارد للفنون الشعبية (الجنى)، اللقاء الإقليمي لبرنامج حكايا تحت عنوان "حكاية ربيع: من يكتب التاريخ؟" في مدينة الاسكندرية على مدى أربعة أيام بدءا من 23 ابريل، يركز اللقاء على العديد من المحاور التي ألهمت خلال الربيع العربي تتصدرها عناوين مختلفة منها: "نسج حكاياتنا، التعابير عن الثورة، التوثيق/ التاريخ الشفهي، والإعلام الإجتماعي"، بحضور مجموعة من شركاء البرنامج، بالإضافة إلى أكثر من  75 مشارك ومشاركة من مختلف الدول العربية والأجنيبة.

يسعى اللقاء إلى خلق مساحة إبداعية مفتوحة للفنانين والمثقفين والناشطين المجتمعيين للمشاركة من خلال أوراق أو ورشات عمل بخبراتهم وأفكارهم وتجاربهم حول عدة محاور متمثلة في نسج قصصنا، تعابير الثورة من خلال دور الفنان في الحراك: الفن أو التوثيق؟ ما هو الفن؟ ما هو التوثيق؟ متى يجب على الفنان أن ينتج؟ متى يجب على الفنان أن يتوقف عن الإنتاج ويوثق؟، التوثيق/التاريخ الشفوي: توثيق عملنا والأعمال الإبداعية والبصرية للثورة، ودور الإعلام الاجتماعي في إحداث التغيير.

كما سيعقد ضمن برنامج اللقاء أيضًا عدد من النشاطات الفنية المستمدة من حكايا الثورة والربيع العربي، على مدى الأيام الأربعة، منها: "مشروع الكورال في المركز الثقافي الفرنسي، عرض مجموعة من الأفلام إضافة إلى المعارض الفنية في معهد جوته، وعرض لفرقة شوارعنا."

بإمكانكم متابعة التوثيق المصوّر لفعاليات اللقاء من خلال الإنترنت على الرابط:
tv.wupy.org

لماذا "بيت الحكمة"؟

قبل عدة سنوات، قرأت عبارة لا أذكر كلماتها بالضبط ولكن مفادها أن الانسان ذكي جدا لدرجة أن بقاءه مهدد على الأرض من دون حكمة. بقيت العبارة راسخة في ذهني لأنها تفسر العديد من الظواهر، فها هي شجرة الأرز تحتاج إلى مئات، -ان لم يكن آلاف- السنين حتى تنمو، ولكن قطعها بواسطة الماكينات الحديثة يتم خلال ثوان معدودة.

من هنا، فإننا نحتاج لاستعادة الحكمة التي تحمي وجودنا، فالعقل والعلم والمعرفة الذين يفتقرون إلى الحكمة هم أخطر ما حصل للإنسان والمجتمعات والطبيعة. كما نشهد اليوم، فإن العقل الفاقد للحكمة يستطيع السير بسرعة هائلة ويؤدي بنا إلى مخاطر في مختلف مناحي الحياة، لذلك فقد دفعت المجتمعات البشرية ثمنا باهظا نتيجة غياب الحكمة.

بالنظر إلى القرون الخمسة الماضية، فقد شهد العالم تطورا وتقدما مذهلين. بيد أننا اذا تعمقنا بالنظر، فإننا سنعي بأن التطور الذي حصل كان على صعيد "الأقفاص" في الغالب وليس الجوهر، ففي الوقت الذي تطورت فيه الأدوية، شهدت العافية تقهقرا رهيبا. كما أن معظم الأمراض الحديثة الجسدية والنفسية والمجتمعية تعالج من خلال تحول في الادراك ونمط العيش. إن ما يحصل حول العالم اليوم يتطلب تبني مفهوم للعلم يعنى بالتطوير من دون التخريب، ويحمي الطبيعة من الدمار الذي يلحقه بها الانسان بالذات، وهي جميعها أمور لا تتحقق في غياب الحكمة.

نحن نتطلع إلى استعادة دور الحكمة واعادة اكتشاف تلك القيمة الموجودة في ثنايا اللغة والأدب والشعر وفي قصصنا الانسانية التي لا تنتهي. يجب أن نعي بأن الحكمة هي من مصادر القوة التي تملكها الناس والمجتمعات وقد حان الوقت لإعادة التركيز على مصادر قوتنا بعد أن نجح العصر الذي تلا الحرب العالمية الثانية في تحويل أنظارنا إلى حاجاتنا بدلا من مصادر قوتنا. دعونا نبتعد عن التركيز على احتياجاتنا التي تكون في الغالب حاجات استهلاكية وعن الاهتمام بجوانب الضعف التي تزرع فينا احتقارا لذاتنا وحضارتنا. دعونا بدلا من ذلك أن نهتم بمصادر قوتنا لنعالج حاجاتنا بطريقة طبيعية وسليمة، وفي مقدمة مقومات قوتنا تأتي الحكمة.

إنها قيمة موجودة في حياة الكثيرين منا، وفي القصص التي نحملها، وقد بدأنا بعمل سلسلة من اللقاءات التي نأمل أن تشمل مواقع عدة في البلدان العربية. كما قمنا باطلاق موقع الكتروني يعنى باستعادة الحكمة في الحياة. لا يزال الموقع في بداياته، وهو بيت ومساحة تستضيف كل من يريد أن يشارك بقصة تحمل حكمة وكل من يريد أن يساهم بخبراته.

من خلال القصص الانسانية التي نأمل أن يجمعها موقع "بيت الحكمة"، نأمل أن نخطو خطوات جادة لاستعادة الحكمة وحماية مسيرة المجتمعات من التهديد الذي يطالها في حال أطلقت العنان للعقل الذي يفتقر للحكمة!

للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع التالي: www.beitalhikmah.ps
منير فاشه

ثلاثة ساعات من كازبلانكا.. المقاومة في فنون الحكي

بمحاذاة جبال الأطلس وعلى بعد ثلاثة ساعات من مدينة كازبلانكا وصلتُ إلى بني ملاّل وتحديداً إلى مقر إقامتنا في فندق أوزود   Ouzoud هي كلمة امازيغية تعني "الزيتون"،  كانت الساعة تشير إلى الثامنة مساءً وكانت الشمس في بني ملال توشك على المغيب. رغم الرحلة الطويلة والمتعبة لكنني كنت متحمسة للمشاركة في المهرجان الدولي ليالي الحكي بدورته السابعة في المغرب والذي كان يقام لهذا العام  بالشراكة مع الملتقى التربوي العربي/برنامج حكايا.
التقيت بفريق المهرجان المنظم من المركز الدولي للأبحاث في فنون الكلام والذي تقوم عليه فاطمة الزهراء صالح، جميعهم كانوا يتمتعون بطاقة تملؤها الحماسة يعملون بتناغم وكانت الأمور تسير بسلاسة، فيما كان المشاركون والحكواتيون يصلون من مختلف الاماكن (فلسطين، مصر، تونس، الجزائر، المغرب، كندا، فرنسا ومن بلجيكا). وتحت عنوان "المقاومة وفنون الكلام"  انطلقت فعاليات المهرجان بمناسبة تخليد المغرب للذكرى المئوية  لاندلاع حركة المقاومة ضد الإحتلال الفرنسي، وبيان أهمية التاريخ المكتوب والذاكرة في الاحتفاظ بالتاريخ الشفوي للاحداث.

ولعل أبرز سمات مهرجان ليالي الحكي والتي تميز بها هو اتاحة الفرصة للشباب والشابات المغاربة المشاركة في مثل هذه العروض، حيث قدم عرض الإفتتاح  وهو إنتاج مغربي/ بلجيكي مشترك كان نتاج ورشة عمل طويلة ضم عدداً من الفنانيين من المغرب وبلجيكا يدور العرض حول رحلة بحث لتجميع عدد من الحكايا من المدن المغربية قدم باللغات الثلاثة العربية والأمازيغية والفرنسية.  كما قام مجموعة من الشباب بمرافقة الحكواتي جاك لينش بعد عرضه للفيلم Sanctuary وتقديم حكاياتهم الشخصية بمرافقته والتي اشتغلوا عليها قبيل العرض بساعات.

وعلى مدار ثلاثة أيام تواصلت عروض الحكي المختلفة، أغلبية العروض قدمت باللغة الفرنسية، إلى جانب عرضين باللهجة المغربية الدارجة، فيما قدم الحكواتي جاك لينش مجموعة من الحكايات الشعبية من ايرلندا في عدد من المدارس الانجليزية في بني ملال أمام مجموعة من التلاميذ.

الحكواتي سلمان الناطور من فلسطين قدم عددا من حكايا النكبة الفلسطينية، فيما قدمت فرقة الورشة عرض الختام حيث غنى ربيع الزين اجزاءاً من السيرة الهلالية وموال "حسن ونعيمة" حيث أبدى الجمهور تفاعلاً كبيراً واختتم العرض بأغنية من أغاني الثورة المصرية.

وفي ندوة دارت على مدار يومين تحدث العديد من أساتذة الجامعات والأكاديمين والباحثين حول المقاومة في الشعر والأغنية وفي الحكاية الشعبية. وإلى جانب أوراق العمل، قام المخرج المصري حسن الجريتلي والذي يدير فرقة الورشة المصرية ببيان دور الأغنية الشعبية في المقاومة خلال الثورة المصرية حيث قامت فرقة الورشة بتقديم ثلاثة أغانٍ كتبت وتم تلحينها مؤخراً  خلال الندوة.

اختتمت فعاليات المهرجان على أنغام رقصة الهيت الشعبية المغربية والتي تحمل حكاية الرماة في جبال الأطلس وتتميز باستخدام المقص اثناء الرقص إضافة إلى الدفوف. كل شيء في بني ملال كان له حكاية، غادرت بني ملال وأحمل في جعبتي العديد من الحكايا حول المقاومة في الحكاية الشعبية، وأغاني الثورة ما زالت ترن في أذنيّ، لكن حماستي إزدادت فكلنا شغف ونتطلع بشوق لمزيد من الحكايا في اللقاء الإقليمي المقبل "حكاية ربيع: من يكتب التاريخ" مع آواخر نيسان/ ابريل المقبل في قلب مدينة الإسكندرية.

سعاد نوفل

موارد عربية..


في ظل غياب إطار يركز على رفد الإنتاج الثقافي بأبحاث وكتب ومجلات وإنتاج مرئي ومسموع، يسعى موقع "موارد عربية"، إلى تحقيق أكبر قدر من التسويق والتوزيع للمنتجات الثقافية الجادة، التي بأغلبها غير متوفرة في السوق، كما ويرحب الموقع بإدراج أعمالكم الثقافية والفنية الصادرة بمادرة شخصية، أو من خلال جمعية أهلية، أو جامعة، أو مؤسسة رسمية/ شبه رسمية، لتعميمها على الأفراد والمؤسسات الأهلية والحكومية، وعلى مبادرات ثقافية وتربوية في العالم العربي.

ولكي تكون هذه المبادرة متكاملة، يتعاون برنامج "موارد عربية" مع مؤسسة "أزكى دنيا" وهي شبكة توزيع وبيع للمنتجات الثقافية والتربوية في الوطن العربي، تعتمد على التوزيع والبيع من خلال موقعها الإلكتروني بشكل رئيسي، ومن خلال فعاليات مختلفة توفر إطارا لتسويق هذه المنتجات. www.azkadunya.com